• تعيين يورغن شميتز مديراً تنفيذياً للشركة

• تعيين ماركوس ليث مديراً تنفيذياً لعلامة "إنفنيتي الشرق الأوسط"

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 15 يناير 2018: أعلنت شركة "نيسان" عن إجراء تغييرات في الإدارة التنفيذية العليا بمنطقة الشرق الأوسط. وشملت التغييرات تعيين  يورغن شميتز في منصب المدير التنفيذي لـ "نيسان الشرق الأوسط"، بينما تم تعيين ماركوس ليث في منصب المدير التنفيذي لعلامة "إنفنيتي الشرق الأوسط".  

ويحظى يورغن شميتز بخبرة تمتد لأكثر من 25 عاماً في صناعة السيارات، حيث انضم إلى "نيسان" بعد فترة قضاها كمسؤول عن علامة "انفنيتي الشرق الأوسط"، منذ العام 2011، وهي إحدى العلامات التابعة لـ "نيسان"، والتي كان يشغل فيها منصب المدير العام ثم المدير التنفيذي. وقد انضم شميتز للعمل في "نيسان" منذ عام 2007 كمدير إقليمي لعلامة "انفنيتي بوسط أوروبا"، حيث كان مسؤولاً عن المبيعات والتسويق، وتطوير شبكة الوكلاء التي تغطي 10 أسواق. كما أنه يمتلك خبرة واسعة في العمل مع شركات تصنيع السيارات في أوروبا، مثل "ساب" و"مرسيدس بنز". وسوف يكون يورغن مسؤولاً بشكل مباشر أمام كاليانا سيفانانام، رئيس شركة نيسان في منطقة الشرق الأوسط ونائب الرئيس الإقليمي للشركة في أفريقيا والشرق الأوسط والهند. 

وفي هذه المناسبة، قال كاليانا سيفانانام: "إنه لمن دواعي سعادتنا أن يتم تعيين يورغن في هذا المنصب. فهو يحمل خبرة متعمّقة وسجل حافل من الإنجازات في مجال صناعة السيارات. وبينما يواصل السوق في منطقة الشرق الأوسط أهمية متزايدة بالنسبة لنيسان، فإننا نركّز على توفير سيارات تناسب احتياجات عملائنا بهذا السوق، وإنني على ثقة بأن خبرة يورغن سوف تساهم في مواصلة نيسان لدورها كلاعب مهم في تحقيق النمو بهذه الصناعة في المنطقة." 

 أما ماركوس ليث فيحمل خبرة في صناعة السيارات تمتد لـ 20 عاماً لدى مؤسسات دولية بكلٍ من أوروبا والشرق الأوسط، حيث عمل خلالها في أقسام المبيعات والتسويق وتخطيط المنتجات وتخطيط الأعمال، وقضى فترة من مسيرته المهنية في العمل مع موردين وبأقسام المبيعات بشركات محلية. ويأتي تعيين ليث في هذا المنصب بعد فترة قضاها كمدير تنفيذي للعمليات التجارية لدى شركة "جنرال موتورز". 

وتعليقاً على تعيينه في هذا المنصب، قال شميتز: "يسعدني الانضمام إلى نيسان في هذا المرحلة المهمة بالنسبة للشركة في منطقة الشرق الأوسط. وتتمتع نيسان بدور ريادي في المنطقة، والذي يتيح لها فرصاً متميزة للتوسع، لاسيما في ظلّ المكانة المتميزة التي تحظى بها السيارة الأيقونية نيسان باترول الأكثر مبيعاً، وغيرها من طرز نيسان، فضلاً عن المستوى المتميز من الخدمة التي نوفرها لعملائنا."   

وأضاف: "يشهد قطاع صناعة السيارات تطوراً لافتاً، لاسيما في ظلّ الاعتماد على التقنيات الكهربائية والقيادة الذاتية والاتصال، والتي ساهمت في تحقيق التحول في تجربة القيادة بالنسبة لعملائنا. وتقف نيسان في طليعة هذا التطور التكنولوجي، ولا شك أن شراكتنا مع اكسبو 2020 من شأنها ان تعزز مكانتنا لتوفير أرقى الوسائل المبتكرة والمتميزة على مستوى العالم لعملائنا بهذه المنطقة ذات الطابع الديناميكي وهي تتطلع إلى مستقبل واعد. وتمتلك نيسان فريق عمل ذي كفاءة عالية، وإنني أثق في قدراتهم لتلبية تطلعات عملاء الشركة، وتوفير أفضل إمكانيات في مجال هندسة السيارات."  

من جانبه، قال ماركوس ليث: "إنه لمن دواعي سعادتي أن يتم تعييني في هذا المنصب كمسؤول عن علامة إنفنيتي في هذه الفترة الفارقة بالنسبة للشركة، والذي تتبنى فيه استراتيجية توسع هائلة بالمنطقة تسعى من خلالها إلى مواصلة تلبية احتياجات عملائها من خلال توفير أرقى تجربة بمجال صناعة السيارات. يأتي ذلك في الوقت الذي تحتفظ منطقة الشرق الأوسط بمكانتها كسوق استراتيجي بالنسبة لعلامة إنفنيتي، وإنني أتطلع إلى مواصلة مسيرة النجاح التي بدأتها العلامة بالمنطقة."