فازت السيارة الكهربائية الأكثر مبيعاً بجائزة أفضل ابتكار في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018 المقدمة من قبل "رابطة التكنولوجيا الاستهلاكية"

نيويورك 27 نوفمبر 2017 - خطفت سيارة نيسان ليف الجديدة الأضواء خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018 السنوي، حيث نالت جائزة أفضل ابتكار، والتي قدمتها "رابطة التكنولوجيا الاستهلاكية". وتأتي هذه الجائزة بعد سلسلة من النجاحات الإقليمية، وذلك بعد اختيارها ضمن الأسطول الرسمي لمعرض إكسبو 2020 بدبي، وظهورها لأول مرة في الشرق الأوسط في معرض دبي الدولي للسيارات.

وفازت سيارة نيسان ليف، وهي السيارة الكهربائية الجديدة كلياً منعدمة الانبعاثات الأكثر مبيعاً في العالم، بأول جائزة عالمية لها، وذلك عقب الإعلان عن قائمة الفائزين بجوائز الابتكار لعام 2018 أمام لفيف من أبرز خبراء التقنية في نيويورك. وتسعى شركة نيسان للمنافسة على الفوز بالمزيد من الجوائز.

وتأكيداً على سعي شركة نيسان المتواصل للاستثمار في الابتكارات الجديدة، حازت سيارة نيسان ليف الكهربائية التي تعمل بتقنيات  القيادة الذاتية ProPilot، والدواسات الإلكترونية على الجوائز الآتية:

• جائزة معرض الإلكترونيات الاستهلاكية للابتكار في تطوير ذكاء السيارات، وتقنية القيادة الذاتية.

• جائزة معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الشرفية لتطبيقات التكنولوجيا من أجل عالم أفضل.

وفي كل عام، تعلن رابطة التكنولوجيا الاستهلاكية عن قائمة بالفائزين بجائزة الابتكار، تمهيداً لمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية في شهر يناير بمدينة لاس فيجاس. وستقوم نيسان ورابطة التكنولوجيا الاستهلاكية بتجهيز عرض خاص لسيارة نيسان ليف الجديدة في نسخة عام 2018 من المعرض.

وقال دانييل شيلاسي، نائب مدير المبيعات والتسويق العالمي، في وحدة المركبات الخالية من الانبعاثات، وتصنيع البطاريات، ورئيس لجنة إدارة الأعمال في اليابان، ومنطقة آسيا وأوقيانوسيا: "إنه لشرف العظيم أن نحظى بهذا التكريم المهم للغاية لما حققته سيارة نيسان ليف الجديدة. وتمثل هذه الجائزة اعترافاً بالدور الذي تلعبه المنتجات والتقنيات التي تعود بالنفع على المستخدمين، وعلى بيئة كوكبنا، لذا فليس من الغريب أن نرى سيارة نيسان ليف الجديدة على منصة التكريم، فهي أكثر من مجرد سيارة، كونها تمثل نموذجاً لاستراتيجية التنقل الذكي من نيسان التي تهدف إلى خلق عالم أفضل".

وتقدم سيارة نيسان ليف الجديدة مجموعة من التقنيات والابتكارات والتكنولوجيا التي تسهل الحياة اليومية، لأكبر عدد من المستخدمين حول العالم، أكثر من أي سيارة كهربائية سابقة لها. وستساهم السيارة في جعل العالم مكاناً أفضل، ليس فقط من خلال الابتكار، ولكن أيضاً من خلال إمكانية وصولها لأكثر عدد من المستخدمين. وتتميز السيارة بقدرات وميزات إضافية مثل تزويدها للمنزل وللشبكات العامة (تتوافر هذه الخاصية بحسب السوق) بالطاقة الكهربائية، كما أنها تساهم في توعية المستخدمين ضد الإسراف، وتشجعهم على العطاء بشكل أكبر.

وستكون سيارة نيسان ليف الجديدة متاحة في أسواق اليابان، كما ستتوافر لدى وكلاء شركة نيسان في الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، وأوروبا الغربية، على مدى الشهرين المقبلين.