يعود تراث نيسان في الشرق الأوسط إلى سنة 1957، عندما بيعت أول سيارة نيسان في المملكة العربية السعودية. ومنذ ذلك الحين اتخذ ميراث نيسان جذوراً عميقة في قلوب سكان الشرق الأوسط بحيث أصبح جزء من حياتهم. كما وتعتبر نيسان إحدى أكثر شركات السيارات نجاحاً وشيوعاً في الشرق الأوسط والتي أنتجت سيارات صغيرة، سيارات دفع رباعي ومركبات تجارية.

في محاولة البحث عن وفهم احتياجات عملاء نيسان المحليين، قامت شركة مركبات نيسان المتحدة بتأسيس المكتب الرئيسي الأقليمي في الشرق الأوسط في دبي سنة 1994، وبذلك أصبحت أول مصنع للسيارات اليابانية يحقق هذا العمل. ويؤدي هذا المكتب لنيسان في المنطقة الحرة للشرق الأوسط مركز تدريب على درجة عالية من مستوى الأداء ويخدم كمكتب تدريب ممتاز وكمركز للاهتمام بالعملاء وخدمتهم.

أما اليوم، فقد أصبح هذا المركز أحد أكثر المكاتب دعماً لمركبات نيسان المتحدة، فقد خصصته اليابان التي تغطي حوالي 20 دولة ليكون أكبر ممثل لها في الشرق الأوسط من بين كل مصنعي المركبات اليابانية.

أوجدت نيسان لنفسها مكاناً لائقاً في الشرق الأوسط، وهي تعزي نجاحها لعائلة ملاك نيسان الكبيرة في المنطقة. تود نيسان أن تقدم تقديرها لكل عملائها بتقديم الالتزام التام لنيل رضا عملائها، وبمنحها تصميمات جديدة للسيارات في عملية تطورها المستمر وإغناء المجتمع.

نيسان واثقة وهي تباشر رحلتها إلى القمة وتغيير المستقبل في الشرق الأوسط.