• تقنية "درع السلامة 360" من "نيسان" تأتي في إطار رؤيتها للتنقل الذكي القائمة على طريقة تزويد السيارات بالطاقة، وقيادتها، ودمجها في المجتمع

  • تضم التقنية أنظمة متقدمة ومساعدة للسائقين، وهي مكابح للطوارئ تعمل أوتوماتيكياً عند استشعار المشاة1، والتنبيه بالنقطة العمياء2، والتنبيه باقتراب مركبة أخرى عند الخروج من المواقف3، والتنبيه عند الخروج عن المسار4، والمساعدة بالضوء المرتفع5

ناشفيل، تينيسي (10 أكتوبر 2018) – تعتزم شركة "نيسان" تقديم تكنولوجيا "درع السلامة 360"، والتي تضم ست تقنيات متقدّمة ونشطة بوظائف مساعدة للسائقين، حيث سيتم دمجها كمكوّن رئيسي في أبرز طرز "نيسان" من سياراتها الأكثر مبيعاً بحلول العام 2021، وهو ما يمثل أكثر من مليون مركبة سنوياً.   

وفي معرض تعليقه، قال دينيس لو فوت، رئيس "نيسان أمريكا الشمالية": "تتمحور فلسفة نيسان حول توفير تقنيات التنقل الذكي ودمجها في أعلى سياراتنا مبيعاً ذات التكلفة الميسورة." وأضاف: "تضم "درع السلامة 360" ست تقنيات متطورة، سيتم دمجها في طرز مثل "ألتيما كباقات تكنولوجية رائدة والتي من شأنها تعزيز مستوى السلامة والأمان وتجربة القيادة بالنسبة لأصحاب هذه الطرز."

وبحسب دراسة أعدها معهد التأمين من أجل السلامة على الطرق السريعة(IIHS) ، فإن نظام التحذير من الاصطدام الخلفي يقلص حالات الاصطدام بمعدل 22 في المئة، فيما تساعد الكاميرات والمجسّات الخلفية في الحد من الاصطدامات بنسبة 42 في المئة، وتساعد مكابح الطوارئ الخلفية في تقليص الاصطدامات من الخلف بنسبة 78 في المئة، وذلك مقارنة بالسيارات غير المزوّدة بأي من الوظائف سالفة الذكر.  

وسوف تضم "درع السلامة 360" تقنيات استشعار مثبّتة في مقدمة السيارات والخلفية والجوانب، حيث من المقرر تطبيقها كميزات رئيسية في طرز سيارات محدّدة من المستويين الأساسي والخاص، منها "ألتيما 2019" الجديدة كلياً.

 

وتتألف "درع السلامة 360" من ست خصائص أساسية متقدمة، وهي:  



  • مكابح طوارئ تعمل أوتوماتيكياً عند استشعار المشاة1 – وتعمل هذه الخاصية من خلال جهاز رادار وكاميرا مثبّتين في واجهة السيارة لاستشعار المركبات والمارة، ومن ثمّ إصدار تحذيرات صوتية أو بصرية وتشغيل المكابح لتجنب أو تخفيف الاصطدامات العنيفة

  • التنبيه عند الخروج عن مسار الطريق4 – وهي خاصية تقوم بلفت انتباه السائق عند انحراف السيارة عن المسار من خلال إصدار تحذير بصري وصوتي أو إشارات لمسية

  • المساعدة بالضوء المرتفع – وهي خاصية تصدر ضوءاً منخفضاً بشكل أوتوماتيكي عند استشعار مركبة مواجهة، ومن ثَمّ إصدار ضوء مرتفع عند الحاجة  


المقدمة

  • التنبيه بالنقطة العمياء2 – وهي خاصة تنبّه السائقين بالمركبات الواقعة في مجال النقطة العمياء

  • التنبيه باقتراب مركبة أخرى عند الخروج من المواقف3 – تعمل هذه الخاصية عند اقتراب مركبة أخرى أثناء الرجوع للخلف للخروج من الموقف

الجانبين

  • تشغيل المكابح الخلفية أوتوماتيكياً5 – تعمل هذه الخاصية عند استكشاف الأجسام الثابتة أثناء طوابير الزحام، حيث تعمل المكابح أوتوماتيكياً لتوقف السيارة عند الحاجة وذلك لتفادي الاصطدام.

الخلفية


أبرز الخصائص الأخرى للتنقل الذكي من "نيسان":

 

تعد "درع السلامة 360" أحدث ابتكارات "نيسان" ضمن رؤيتها للتنقل الذكي التي تشكّل رؤية الشركة القائمة على طريقة تزويد السيارات بالطاقة، وقيادتها، وإدماجها في المجتمع.

أما أبرز المكونات الأخرى لهذه الرؤية فتتمثل في تكنولوجيا "مساعد برو بايلوت"6 من "نيسان" لمساعدة السائقين، حيث تساهم هذه الوظيفة في تخفيف أعباء القيادة من خلال تقليص مقدار التسارع للسائق والحاجة إلى توجيه المقود واستخدام المكابح تحت ظروف معينة قد يتعرض لها السائق، وأثناء القيادة في الطرق السريعة ذات المسار الواحد. وتعد تكنولوجيا "مساعد برو بايلوت" الأساس الذي ستقوم عليه السيارات ذاتية القيادة في المستقبل، والتي تهدف إلى تمركز السيارة في مسارها أثناء القيادة، والتنقل الآمن أثناء الازدحامات التي تؤدي إلى التوقف المتكرر للسيارات، والحفاظ على مستوى سرعة ثابت وإبقاء مسافة آمنة من السيارة الأمامية.