نيسان تتعاون مع "بينيكس اليابان" و"سوميتومو" لتشغيل "محطة المستقبل" باستخدام بطارياتها ومركباتها الكهربائية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (23 أبريل 2018): تعتزم كلٌ من شركة "بينيكس اليابان" و"سوميتومو" إطلاق مشروع "محطة المستقبل" والتي ستضم ألواحاً للطاقة الشمسية فوق أسطح المنازل ومركبات كهربائية من "نيسان" وبطاريات مركبات كهربائية لتوفير الطاقة لمقر شركة "بينيكس اليابان" الرئيسي في مدينة إيساهايا باليابان.

وتجمع منظومة الطاقة الجديدة المستخدمة في المحطة بين تقنيات الطاقة المتجددة والبطاريات المُعاد تدويرها والمركبات الكهربائية، بما يعزز كفاءة استهلاك الطاقة والاستدامة البيئية. ومن المقرر أن تدعم "نيسان" هذا المشروع من خلال تزويد المحطة بـ 10 مركبات من السيارة التجارية الخفيفة " e-NV200" الكهربائية .

وسوف تحقق المركبات والبطاريات توازناً في المخرجات المتوفرة من شبكة الطاقة الشمسية وتقلّص تكاليف إنتاج الكهرباء في المحطة وذلك من خلال استخدام الطاقة المخزّنة خلال فترات ذروة الطلب على مصادر الطاقة. ومن المقرر أن يتم استخدام السيارات " e-NV200" الكهربائية من قبل الموظفين، سواء للتنقل أو لأغراض العمل داخل المحطة، حيث ستتم إعادة تدوير وتصنيع بطارياتها وذلك في إطار منظومة تخزين الطاقة بالمحطة.

وقد قامت كلٌ من شركتي "بينيكس اليابان" و"سوميتومو" بتطوير المنظومة لاستخدامها في محطات الطاقة الافتراضية1 والمتوقع تشغيلها في اليابان بحلول العام 2020. وتوفر هذه المنظومة الوقت في عمليتي شحن وتفريغ الطاقة بما يحقق التوازن في مستويات العرض والطلب على مصادر الكهرباء على امتداد المنطقة. 

وكانت الشركتان قد بدأتا اختباراً عملياً لأنظمة تخزين الطاقة والمركبات الكهربائية في إطار مشاركتهما بمشروع "كانساي لمحطات الطاقة الافتراضية". وسوف يساهم مشروع "محطة المستقبل" في توسيع نطاق استخدام مصادر الطاقة المتجددة، وتوفير منظومة تعزز إعادة استخدام بطاريات المركبات الكهربائية مع ضمان تحقيق التوازن بين العرض والطلب على مصادر الطاقة، ومن ثَمّ خفض البصمة الكربونية في المجتمع.  

1 محطات الطاقة الافتراضية هي عبارة عن حلول شبكات ذكية توفر التكامل في استخدام موارد الطاقة، وذلك بالاستعانة بتقنيات إنترنت الأشياء وتضمن الانضباط في عمليتي شحن وتفريغ الطاقة بما يحقق التوازن في الوقت الفعلي بين التوليد والاستهلاك.