دبي، الإمارات العربية المتحدة: أصبحت الشراكة الاستراتيجية بين تحالف "رينو- نيسان" وشركة "دايملر" الألمانية أكثر نضجاً مع دخول عامها السابع في عام 2016، وذلك بحسب تصريحات قادة الطرفين على هامش فعاليات "معرض باريس الدولي للسيارات".

وفي هذا السياق، قال كارلوس غصـن، الرئيس التنفيذي لتحالف "رينو- نيسان": "شهدت الشراكة الاستراتيجية بين تحالف ’رينو- نيسان‘ و’دايملر‘ نمواً لافتاً، وأصبحت أكثر نضجاً لكونها قائمة على روح التعاون والثقة المتبادلة التي ترسخت على مدى الأعـوام الماضية، وقد أثمرت بطبيعة الحال عن منافع كبيرة للطرفين. فمن خلال تقاسم تكاليف التطوير والإنتاج، نجحنا بدخول قطاعات جديدة وتزويد عملائنا بسيارات أكثر تميزاً من حيث تجهيزها بأحدث التقنيات وتقديمها بأسعار أكثر تنافسية".

من جانبه، قال ديتر زيتشه، رئيس مجلس إدارة شركة "دايملر" ورئيس قطاع سيارات شركة "مرسيدس - بنز": "نجحنا على مدى الأعوام السبعة الماضية بإرساء شراكة راسخة تشمل مختلف المجالات بدءاً من قطع السيارات ومنصات تجميعها، ومروراً بالتطوير والإنتاج المشترك، وانتهاءً بتصنيع السيارات والمركبات التجارية. وقد استطعنا تحقيق ذلك بفضل فرق عمل متخصصة تتشارك الكفاءات عبر مختلف القارات، وترتكز في عملها على أفكار لامعة قـد تنشأ في باريس أو شتوتغارت أو يوكوهاما. وانطلاقاً من ذلك، فإننا نعتقد أن استمرار تعاوننا في المستقبل من شأنه أن يوفر الكثير من الفرص الواعدة".

وفيما يلي أهم إنجازات الشراكة الاستراتيجية بين تحالف "رينو- نيسان" "دايملر" خلال العام الماضي:

  • إصدار النسخ الكهربائية لسيارتي "سمارت فورتو" الجديدة و"سمارت كابريو" اللتين تتسع كل منهما لشخصين، بالإضافة إلى سيارة "سمارت فورفور" التي تتسع لأربعة أشخاص: وتعد هذه الطرازات الذكية والجديدة كلياً - بالإضافة إلى سيارات "رينو توينجو"- أولى المركبات التي تم تصنيعها عبر منصة مشتركة تجمع "دايملر" مع التحالف. وتم تصنيع السيارات الذكية التي تتسع لشخصين داخل مصنع "دايملر" في بلدة هامباخ (فرنسا)، في حين تم إنتاج السيارات التي تتسع لـ 4 أشخاص في مصنع "رينو" بمدينة نوفو ميتسو (سلوفينيا). وحققت تلك الطرازات الثلاثة أصداء إيجابية واسعة لدى العملاء. وانطلاقاً من ذلك، جرى توسيع المشروع المشترك بحسب ما صرح به المديرين التنفيذيين للطرفين الشريكين. وتم عرض النسخ الكهربائية لسيارات "سمارت فورتو" الجديدة و"سمارت كابريو" و"سمارت فورفور" – والتي يتراوح استهلاكها للطاقة الكهربائية بين 13,1 و12,9 كيلوواط ساعي/ 100 كيلومتر، ولا تتسبب بأي انبعاثات كربونية على الإطلاق - للمرة الأولى خلال "معرض باريس الدولي للسيارات". ويتم تصنيع المحركات الجديدة لهذه السيارات في مصنع "رينو" بمدينة كليون الفرنسية، بينما تتولى شركة "دويتشه أكيوموتيف" التابعة لـ "دايملر" تصنيع البطاريات للسيارات الكهربائية الجديدة في مصنعها بمدينة كامينز الألمانية. وهذا يعني أن "سمارت" هي أول علامة تجارية تقدم جميع سياراتها مع محرك احتراق داخلي وآخر كهربائي يعمل على البطارية.
  • تأسيس أولى منشآت الإنتاج المشترك في ولاية أغواسكالينتيس المكسيكية": كشفت "نيسان" و"دايملر" عن منشأة التصنيع الأولى من نوعها في ولاية أغواسكالينتيس المكسيكية بقيمة مليار دولار أمريكي خلال عام 2015، وستقوم بإنتاج الجيل المقبل من السيارات الفاخرة صغيرة الحجم تحت علامة "إنفينيتي" اعتباراً من عام 2017، وتحت علامة "مرسيدس بنز" اعتباراً من عام 2018. وقد بدأت عمليات التوظيف وتجهيز المنشأة خلال شهر مايو الماضي بحسب الجدول الزمني المحدد على أن يتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية بحلول عام 2017 وسيعقبها التحضير للإنتاج التجريبي لسيارات "إنفينيتي". وستعتمد المنشأة معايير عالية الجودة للتقييم بما يضمن إنتاج طرازات فاخرة ذات كفاءة عالية. ومن المتوقع أن يتخطى إنتاج المنشأة عتبة 230 ألف سيارة سنوياً بحلول عام 2020، وذلك إلى جانب عزم الشركتين على إنتاج السيارات في مصانعهما الأخرى في أوروبا والصين.
  • توسيع حجم التعاون ليشمل سيارات البيك أب بحمولة 1 طن: خلال عام 2015، أعلنت شركتا "دايملر" و"نيسان" عن مشروع مشترك لتطوير أول سيارة بيك أب تحت علامة "مرسيدس بنز". وستحمل السيارة الجديدة بعضاً من المزايا الهندسية لسيارة "نيسان NP300 الجديدة"، وستتولى "دايملر" هندستها وتصميمها بما يضمن مواكبة الاحتياجات المحددة لعملائها في أوروبا وأستراليا وجنوب أفريقيا وأمريكا اللاتينية وستتضمن السيارة الجديدة على جميع السمات والمواصفات المميزة لسيارات "مرسيدس بنز"، وسيتم إنتاجها في منشأة التصنيع الخاصة بشركة "رينو" في مدينة قرطبة الأرجنتينية، وكذلك في مصنع "نيسان" بمدينة برشلونة الإسبانية حيث سيتم إنتاج سيارة "نيسان NP300، وسيارة "رينو ألاسكان". وخلال شهر أكتوبر المقبل، تعتزم "مرسيدس بنز" تقديم تفاصيل أوفى حول تصميم واستراتيجية الشاحنة الجديدة والأسواق التي سيتم طرحها فيها.
  • مشروع مشترك لإنتاج المحركات في أمريكا الشمالية: يعتبر المشروع المشترك لتطوير وإنتاج المحركات، إضافةً إلى مشاريع التوريد المشتركة، من أوجه التعاون في مجال القوة المحركة بما يشمل المحركات وآليات نقل الحركة. ويعدّ مصنع "نيسان" في مدينة ديتشرد بولاية تينيسي الأمريكية خير مثال عن النجاح في هذا المجال، حيث بدأ في يونيو 2014 بإنتاج محرك بنزين من 4 أسطوانات وبسعة ليترين لصالح "نيسان" قبل إنتاج محركات "دايملر" في أكتوبر من العام نفسه، وقد نجح المصنع منذ ذلك الحين بإنتاج نحو 250 مليون محرك. وتقرر توسيع المصنع في مطلع العام الجاري ويجري العمل على ذلك في الوقت الحالي. وفي ضوء هذه المعطيات، بات مصنع "نيسان ديتشرد" ركيزةً مهمةً ضمن شبكة "دايملر" للإنتاج العالمي؛ فبالإضافة إلى مواكبة الاحتياجات المحلية، يصدّر المصنع المحركات لصالح منشآت "مرسيدس" في مدينة إيست لندن الجنوب أفريقية وكذلك قطع الغيار إلى ألمانيا. 

عندما تم إبرام الشراكة بين التحالف وشركة "دايملر" في أبريل 2010، كانت آفاق التعاون تقتصر على ثلاثة مشاريع في أوروبا بشكل رئيسي. وتم بعد ذلك توظيف ملف خبرات الشركاء لتثمر اليوم عن تحقيق نمو لافت في جميع المجالات بما فيها الإنتاج والمحركات والتوريد المشترك في أوروبا وآسيا والأمريكيتين.