دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة "نيسان" اليوم عن إطلاق خدمة تشارك السيارات المدعومة رقمياً والأولى من نوعها في العالم INTELLIGENT GET & GO MICRA والتي من المتوقع لها أن ترتقي بقطاع تشارك السيارات إلى مستويات جديدة. وكشف رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي كارلوس غصن النقاب عن هذه الخدمة - والتي ستوفر للعملاء فرصة تشارك سيارة "نيسان ميكرا" الجديدة كلياً - خلال أعمال "قمة الإنترنت" التي استضافتها العاصمة البرتغالية لشبونة.

وتشكل شبكات التواصل الاجتماعي جوهر هذه الخطة انطلاقاً من قدرة "نيسان" على مطابقة حسابات العملاء لتأسيس مجموعات خاصة بالجيل المقبل من أنشطة تشارك السيارات عبر تجربة رقمية 100%.

ومع الكشف عنها بدايةً في منطقة باريس خلال وقت لاحق من العام الجاري، ستدخل هذه السيارات حيّز العمل على الطرقات بحلول شهر أبريل 2017. وتقوم هذه الخدمة - التي ترتكز على خوارزمية فريدة توظف حسابات شبكات التواصل الاجتماعي وتقنية تحديد المواقع الجغرافية- بمطابقة تطلعات المالكين المناسبين مع احتياجات القيادة المتكاملة لتأسيس مجتمع الملكية المشتركة الرقمي بالكامل 100%. وتوفر هذه الخدمة فواتير شهرية مفصلة حول استخدام السيارة ما يجنّب الأعضاء أي مفاجآت محتملة.

وفي إطار تعليقه على إطلاق الخدمة، قال كارلوس غصن: "نحن نمضي قدماً نحو مستقبل سيغدو فيه استخدام السيارات أكثر مرونة وتجربةً اجتماعية مشتركة. وتعمل ’نيسان‘ على ابتكـار أساليب جديدة تتيح للسائقين الاستمتاع بالحرية والمزايا المالية المجزية لنموذج تشارك السيارات. وليس هناك أفضل من سيارة ’نيسان ميكرا‘ الجديدة كلياً لتطبيق هذا البرنامج باعتبارها تجسد رؤية الشركة للتنقل الذكي".

وتعكس الخدمة الجديدة رؤية "نيسان" للتنقل الذكي، والتي توفر إطار عمل يوضح آليات إمداد السيارات بالطاقة وأساليب قيادتها وكيفية دمجها مع المجتمع إلى جانب التركيز على توفير تجارب قيادة أكثر متعة. ومع انتشار نموذج الاقتصاد المشترك الذي يؤثر على كل شيء بدءاً من السيارة والطعام وصولاً إلى المنزل، يشكل إعلان اليوم خطوة إضافية نحو تحقيق أهداف رؤية التنقل الذكي.

وتتوفر خدمة  INTELLIGENT GET & GO MICRAمن "نيسان" لسيـارة Nissan Micra Acenta 0.9O MT الجديدة مع نظام الصوت Bose Personal Audio الأول من نوعه في العالم؛ وهي تتضمن التأمين، والخدمات، والوصول إلى أداة مطابقة إلكترونية، وتطبيق إلكتروني للهواتف الذكية، وغيرها من التقنيات الأخرى داخل السيارة. ويتعيّن على المجموعات الموافقة على الحد الأقصى لعدد الأميال السنوية المحدد بـ 15 ألف كيلومتر.